المرجع المدرسي لوفد عشائر البصرة: العراق (بنيان مرصوص) ما دام فيه العلماء والعشائر

المرجع المدرسي لوفد عشائر البصرة: العراق (بنيان مرصوص) ما دام فيه العلماء والعشائر

استقبل سماحة المرجع الديني آية الله العظمى السيد محمد تقي المدرسي، دام ظله، في مكتبه بمدينة كربلاء المقدسة وفداً ضم رؤساء عشائر ووجهاء محافظة البصرة، جنوب العراق.

وحث سماحته الوفد، وعشائر العراق عموماً، على ضرورة النزول إلى الساحة لمواجهة التحديات بقوة وحكمة بالرجوع إلى العلماء.

وفي جانب من حديثه، أكد المرجع المدرسي أن الشعب العراقي لا يزال كما “البنيان المرصوص” ما دام فيه العلماء بحوزاتهم الدينية والعشائر العراقية العريقة.

وقال “إن العلماء يغذون العراق بالعلم والحكمة، والعشائر يمنحون بلدهم القوة والحزم والمنعة”.

وأضاف “العشائر والحوزات نبات أرض العراق الذي يخرج بإذن الله ولا يمكن إزالته، وهما جناحان يطير بهما البلد”.

وأوضح المرجع المدرسي أن “قوة العشائر مستمدة من الله ومن الشعب”، مؤكداً أن محاولات الحكومات والأنظمة الديكتاتورية لم تنجح في تحجيم الحوزات ولا العشائر”.

وتُعرف مرجعية المدرسي بدعمها للعشائر العراقية إذ يعتبر سماحة المرجع المدرسي “العشيرة” واحدة من أهم الركائز الأساسية للمجتمع العراقي ولها دور كبير في ضبط الأوضاع السياسية والاقتصادية والاجتماعية في البلد.

وكان سماحته قد استقبل، في وقت سابق، وفداً ضم أساتذة جامعات كربلاء وبغداد ودعا إلى ضرورة تضافر جهود الجامعات الأكاديمية والحوزات العلمية وكافة الشرائح المثقفة في العراق للنهوض بواقع البلد والتصدي للإصلاح.

أخبار تهمك (بواسطة علامة)