المرجع المدرسي لمدير العشائر في وزارة الداخلية: شجاعة العراق سيتحدث عنها العالم وستدخل الموسوعات

المرجع المدرسي لمدير العشائر في وزارة الداخلية: شجاعة العراق سيتحدث عنها العالم وستدخل الموسوعات

قال سماحة المرجع الديني آية الله العظمى السيد محمد تقي المدرسي، دام ظله، ان فتوى الجهاد التي اصدرتها المرجعية لم تكن بقدر أهمية حب الشعب وتفاعلهم مع الامام الحسين عليه السلام، وذلك هو اللذي نصرنا على اعدائنا.

وأضاف سماحته خلال استقباله مدير عام العشائر في وزارة الداخليه اللواء عبدالحسين العامري، والفد المرافق له، اليوم السبت، ان الامام الحسين رد التحية على هذا الشعب الذي طالما نادى لبيك ياحسين، لافتا الى ان ما صدر من فتوى من قبل المرجعية لم يكن سوى واجبا، ولكن لم يكن الاداء بقدرنا لكن كان بقدر الحسين (ع).

واشار سماحته الى ان الشيعه لديهم طريقة التوازن والعمل بحكمة وهم يستمدون قوتهم من الامام الحسين، ونحن نظريتنا نظرية متكامله احدنا يتكامل مع الاخر سنة وشيعة ومسيح وباقي مكونات الشعب العراقي.وبين ان شجاعة العراق سيتحدث عنها العالم وستدخل الموسوعات كما تحدثوا سابقا عن كرم العراق….

وقال سماحته ان هدفنا هو تحويل العراق الى دوله قوية، ولكن في نفس الوقت دولة تستفيد من قوتها في احلال السلام لا الاعتداء على الاخرين كما تفعل بعض الدول.

من جهته قال المتحدث باسم الوفد ان عشائرنا هم اليد والذراع الطويلة لمراجعنا، مثمنا ما أكد عليه سماحة المرجع من مقترحات حول عمل العشائر من تدريب ابناءها وتهيأتهم ليكونو على اهبة الاستعداد لكل طاريء، واصفا ذلك بالمقترح الجيد وعلى العشائر جميعا ان تتمسك به وتطبقه.

واضاف قائلا اننا طالما لدينا عشائر تسمع للعلماء وتطيعهم فنحن لايستطيع احد ان يهزمنا ويتعدى علينا.

وختم قوله بان الوضع الان جيد جدا مما نرى من انتصارات الحشد الشعبي والقوات المسلحة وكل ذلك ببركة توصيات المرجعية ودعائها لهم.

Print Friendly

أخبار تهمك (بواسطة علامة)