المرجع المدرسي يدعو لتطوير الحس الأمني للزائرين ويقدم اقتراحاً بشأن المحافظة على أمن المناطق المحررة

المرجع المدرسي يدعو لتطوير الحس الأمني للزائرين ويقدم اقتراحاً بشأن المحافظة على أمن المناطق المحررة

أكد سماحة المرجع الديني آية الله العظمى السيد محمد تقي المدرسي، دام ظله، على ضرورة الاهتمام بتطوير الحس الأمني والاستخباراتي للزائرين والمواكب الحسينية خلال تواجدهم في مدينة كربلاء المقدسة.

جاء ذلك خلال استقباله مدير حماية المنشآت في كربلاء، العقيد ماجد الفتلاوي، امس الأربعاء، في مكتبه مدينة كربلاء المقدسة.

وقال المرجع المدرسي في جانب من حديثه مع الوفد، إن العراق يواجه تحديات كبيرة لأنه يحتوي على إمكانات ضخمة وهي محط أطماع الكثير من الدول في المنطقة وهذا ما يدفع الكثير من الدول الإقليمية إلى دخول أراضينا.

إلى ذلك دعا سماحته إلى الاهتمام بتدريب كافة أبناء الشعب العراقي لمواجهة الأخطار الأمنية.

وقال إن “الشعب العراقي شجاع لدرجة انه يواجه اشرس التنظيمات الإرهابية لكنه بحاجة اليوم إلى التدريب المستمر على السلاح وتنمية الحس الأمني والإستخباراتي لديه”.

وأضاف “إن للعراق تاريخاً عظيماً في مواجهة الظالمين والغزاة وهذا هو سر قوته اليوم وقدرته على سحق تنظيم داعش الإرهابي، وهذا ما سيقود البلد إلى الخير”.

وعن مشروع “المرابطين” الذي تحدث عنه المرجع المدرسي في وقت سابق، وتناولته وسائل إعلامية على إنه دعوة لبقاء قوات من الحشد الشعبي في الموصل، قال سماحته “فكرة المرابطون هو أن يكون هناك مجموعة من المتطوعين من أبناء المدن المحررة يرتبطون بالأجهزة الأمنية للتبليغ عن الحالات والحركات المشبوهة في المناطق المحررة”.

وقال أيضا “هذا الأمر هو مسؤولية وزارة الداخلية والأجهزة الأمنية المرتبطة بالدولة العراقية”.

من جهته ثمن الوفد توصيات سماحة المرجع المدرسي ودعوته إلى توثيق الصلة بين الأجهزة الأمنية والجماهير لتحقيق أمن أفضل في العراق.

 

Print Friendly

أخبار تهمك (بواسطة علامة)