المرجع المدرسي لوفد رؤساء المواكب الحسينية: أهل العراق يقاتلون في جبهتين ولا مثيل لهم

المرجع المدرسي لوفد رؤساء المواكب الحسينية: أهل العراق يقاتلون في جبهتين ولا مثيل لهم

قال سماحة المرجع الديني آية الله العظمى السيد محمد تقي المدرسي، دام ظله، إن الشعب العراقي يحارب في جبهتين لمواجهة التكفيريين في العراق.

جاء ذلك خلال استقباله وفداً ضم رؤساء عدد من المواكب والهيئات الحسينية في قضاء المسيب التابع لمحافظة بابل وسط العراق.

وأشاد سماحته في جانب من كلمته مع الوفد بالجهود الكبيرة التي يبذلها أبناء الشعب العراقي من أجل انجاح الزيارات المليونية ومنها زيارة الأربعين.

وقال “لا يوجد شعب كالشعب العراقي فهو يحارب في جبهتين فبينما نجد ان قسما من هذا الشعب يجاهد في ساحات القتال نجد القسم الاخر يتوجه نحو كربلاء ماشيا لزيارة الامام الحسين، عليه السلام”.

وأضاف سماحته “هناك تناغم وتواصل جميل بين المشاة إلى مرقد الإمام الحسين، عليه السلام، وبين المقاتلين والمجاهدين في جبهات القتال إذ يتصل المجاهد بالماشي نحو القبر الشريف ويطلب منه أن يهدي له شيئاً من خطوات مسيره نحو الحسين”.

ولفت إلى أن هذا التواصل جاء بفضل مواظبة شباب العراق على زيارة الأربعين كل عام، لكن جاهدهم ضد التكفيريين حال دون مشاركتهم خلال الأعوام الأخيرة في هذه التظاهرة الدينية الميمونة.

وقال “إن شعباً يملك هذا الزخم المضاعف حري بالإجلال”.

وأشار سماحة المرجع المدرسي إلى أن العطاء والكرم غير المحدود الذي يقدمه أصحاب المواكب لزوار الإمام الحسين، هو ذاته ما يقدم للمجاهدين في جبهات القتال.

Print Friendly

أخبار تهمك (بواسطة علامة)