الجيش العراقي يستعيد 8 قرى في محيط الموصل من قبضة داعش

الجيش العراقي يستعيد 8 قرى في محيط الموصل من قبضة داعش

 

أعلنت قيادة عمليات “نينوى” التابعة للجيش العراقي عن  تحرير أربع قرى تابعة لناحية “القيارة” جنوب مدينة الموصل شمال البلاد، بالتزامن مع تحريرها لأربع قرى أخرى في محيط مدينة “الشرقاط” في محافظة صلاح الدين.

 و قال اللواء نجم الجبوري، قائد عمليات محافظة نينوى إن “قوات الفرقة 15، وجهاز مكافحة الإرهاب، بمساندة قوات الشرطة المحلية، ومقاتلي العشائر، شنوا هجومًا واسعًا على مواقع داعش، بمحيط ناحية القيارة، ونجحوا في تحرير قرى: جسمة، السكنية، الجرنا، والشبالي، وقتل نحو 19 مسلحًا، وأسر 5 آخرين، فضلًا عن الاستيلاء على معدات قتالية متنوعة”.

 وأشار الجبوري، إلى أن “العشرات من عناصر التنظيم فروا نحو الموصل”.

 وعن التنسيق العسكري بين القوات الأمنية العراقية والتحالف الدولي، أوضح الجبوري أن “هناك غرفة عمليات مشتركة بين الجانبين لإعداد الخطط العسكرية وتنظيم الهجمات والتعامل مع تطورات الأحداث ومستجداتها”.

 وأكد أن “العمليات العسكرية متواصلة ضد داعش، في مناطق جنوب الموصل، ضمن خطة معدة مسبقًا الهدف منها الوصول إلى أقرب نقطة لمركز المدينة”.

وبالتزامن مع العمليات العسكرية في “القيارة”، أعلن الجيش العراقي استعادة أربع قرى في محيط مدينة “الشرقاط” التابعة لمحافظة صلاح الدين (شمال)، والتي تعد بوابة لمحافظة نينوى.

 وقال العميد يحيى رسول، المتحدث باسم قيادة العمليات المشتركة التابعة لوزارة الدفاع العراقية، إن طائرات التحالف الدولي شاركت، اليوم، بمعركة تحرير قضاء “الشرقاط” شمالي محافظة صلاح الدين (شمال) عن طريق قصف مواقع وأهداف المسلحين.

 وأشار رسول، إلى أن “قوات الأمن تمكنت من استعادة قرى جديدة من قبضة مسلحي تنظيم داعش الإرهابي”.

 

 

Print Friendly

أخبار تهمك (بواسطة علامة)