الجماعة الإسلامية الكردستانية تدرس قراراً يقضي بالانسحاب مع حكومة إقليم كردستان

الجماعة الإسلامية الكردستانية تدرس قراراً يقضي بالانسحاب مع حكومة إقليم كردستان

أعلن القيادي في الجماعة الإسلامية الكردستانية شوان رابر، الأربعاء، أن الجماعة تدرس قراراً يقضي بالانسحاب مع حكومة إقليم كردستان، مبينا أن خيار الانسحاب يأتي للضغط على حكومة الإقليم لتنفيذ الإصلاحات وتحسين أوضاع مواطني الإقليم. 

وقال رابر في تصريح صحفي، إن “الجماعة الإسلامية الكردستانية تدرس حاليا اتخاذ قرار يقضي بالانسحاب من حكومة إقليم كردستان”، مبينا أن “خيار الانسحاب يأتي لعدم وجود آذان صاغية بشأن البرنامج الإصلاحي الذي قدمه وزرائنا بتحسين أوضاع المواطنين”.

وأضاف رابر، أن “حركة التغيير والإتحاد الإسلامي الكردستاني أيضا تدرسان حاليا خيار الانسحاب من حكومة الإقليم”، مشيرا إلى أن “جماعته قدمت مع حركة التغيير والإتحاد الإسلامي الكردستاني برنامجاً مشتركاً لإجراء الإصلاحات وتحسين أوضاع مواطني الإقليم، إلاّ أن حكومة الإقليم لم تنفذه بل تفاقمت المشاكل الاقتصادية بشكل أكبر في الإقليم”.

وتابع رابر، “لا نرغب بأن تصل الأمور إلى حد إفشال الحكومة من خلال الانسحاب كونها ستفقد شرعيتها”، لافتا إلى “ضرورة ممارسة الضغط على حكومة الإقليم لكي تجري الإصلاحات”. 

يذكر أن إقليم كردستان يشهد أزمة سياسية وقانونية على خلفية ظهور خلافات بين الأطراف السياسية الرئيسية بشأن قانون رئاسة إقليم كردستان.

Print Friendly

أخبار تهمك (بواسطة علامة)