البحرين الأولى عربيا بجذب العمالة الأجنبية ونسبة البطالةتتجاوز الـ20% في ظل تعتيم رسمي على الأرقام

البحرين الأولى عربيا بجذب العمالة الأجنبية ونسبة البطالةتتجاوز الـ20% في ظل تعتيم رسمي على الأرقام

صنف مؤشر إكسبات إنسايدر السنوي، والذي يصدر عن مؤسسة إنترنيشنز، البحرين في المرتبة الـ 19 عالميا والاولى عربيا في جذب العمالة الأجنبية.

وبحسب الأرقام فإن البحرين تراجعت عالميا مرتبتين عن العام الماضي فيما احتفظت بصدارتها الدول العربية بما فيها الخليجية.

ويأتي هذا التصنيف في ظل ارقام مرتفعة للبطالة في البلاد حيث يعاني المواطنون الأصليون من البطالة في ظل عمالة أجنبية حائزة على الكثير من الامتيازات ومن ضمنها التجنيس.

وكان مكتب الشؤون الاقتصادية والتجارية بوزارة الخارجية الأميركية، ونقلا عن برنامج الأمم المتحدة الإنمائي (UNDP)، قد صرح بأن معدل البطالة في البحرين يتراوح بين 15 إلى 20 في المئة، وليس 4.8 في المئة كما تصرح السلطة.

وكانت شركة استشارات الإدارة بوز أند كومباني قد اجرت دراسة خلصت إلى أن منطقة الخليج تواجه أعلى معدلات البطالة في العالم، وان التسييس في البحرين زاد من معدلات البطالة وخلصت الشركة أن معدل البطالة يتراوح ما بين 15 إلى 20%.

ويرى مراقبون ان التعتيم على الأرقام الحقيقية لهذه الازمة المتفشية إنما يعكس الفساد والتلاعب وغياب الشفافية والتعاطي المهني والحس الوطني في القضايا الوطنية الحساسة كما ان معدل البطالة الحقيقي يعكس فشل النظام والسياسات المتخلفة في معالجة الازمة، وهذا يمثل إحدى المشكلات الرئيسية التي تعكس عمق الأزمة السياسية والخلاف بين الشعب والسلطة.

وكان عمال أجانب مجنسون قد رفعوا سابقا خطاباً لرئيس الوزراء خليفة بن سلمان آل خليفة يشكون فيه حرمانهم من امتيازات كانوا يحصلون عليها عندما كانوا أجانب وحرموا منها بعد أن أصبحوا مواطنين بحسب ما كشفت عنه صحيفة الميدان في إشارة واضحة إلى حرمان البحريني من الإمتيازات المتوفرة اليوم وبإغداق إلى العامل الأجنبي.

Print Friendly

أخبار تهمك (بواسطة علامة)