منظمة حقوقية ألمانية بحرينية تنتقد ازدراء «خليفة بن أحمد» للشيعة وتدرجه ضمن الحملة الرسميّة للاضطهاد الطائفيّ

منظمة حقوقية ألمانية بحرينية تنتقد ازدراء «خليفة بن أحمد» للشيعة وتدرجه ضمن الحملة الرسميّة للاضطهاد الطائفيّ

قالت المنظّمة البحرينيّة- الألمانيّة لحقوق الإنسان والديمقراطيّة، إنّ ازدراء نائب رئيس الأمن العام «خليفة بن أحمد آل خليفة» بمعتقدات الطائفة الشيعيّة، تأتي ضمن الحملة الرسميّة لاضطهاد الشيعة.

المنظّمة أوضحت في بيانها الصادر يوم أمس، أنّ ما كتبه خليفة بن أحمد على صفحته في برنامج التواصل الاجتماعيّ «الإنستغرام»، من عبارات مسيئة يزدري فيها أئمّة المسلمين ومعتقدات الطائفة الشيعيّة والمواطنين الشيعة، هي ذات العقيدة التكفيريّة التي تنتهجها داعش.

وذكرت أنّها وثّقت شهادة أحد المواطنين قال فيها إنّه تعرّض للضرب المبرح والتعذيب العنيف على يد خليفة بن أحمد عندما كان مدير شرطة المحافظة الجنوبيّة، خلال فترة السلامة الوطنيّة «الطوارئ»،

مشيرة إلى أنّ ترقيته إلى منصبه الحالي جاء رغم الادعاءات الكثيرة بتعرّض معتقلين للتعذيب على يديه، ما يؤكّد سياسة الإفلات من العقاب التي تنتهجها السلطات البحرينيّة مع المنتسبي إلى الأجهزة الأمنيّة- وفق البيان.

Print Friendly

أخبار تهمك (بواسطة علامة)