البيت الأبيض يعلن انه سيدرس طلب تركيا بتسليم المعارض “غولن” الى أنقرة

البيت الأبيض يعلن انه سيدرس طلب تركيا بتسليم المعارض “غولن” الى أنقرة

 

أعلن البيت الأبيض، الثلاثاء 19 يوليو/تموز، أن واشنطن تدرس المواد المتعلقة بطلبٍ وجهته أنقرة للولايات المتحدة بترحيل المعارض والداعية التركي فتح الله غولن.

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض، جورج إرنست، في مؤتمر صحفي عقد أمس الثلاثاء، إن الرئيس الأمريكي باراك أوباما ونظيره التركي رجب طيب أردوغان، بحثا في اتصال هاتفي أجري بينهما صباح الثلاثاء بالتوقيت الأمريكي قضية فتح الله غولن، الذي يقيم حاليا في الولايات المتحدة.

وأشار إرنست إلى أن “الحكومة التركية قدمت للحكومة الأمريكية المواد الإلكترونية التي تخص واقع السيد غولن”، مضيفا أن “وزارتي الخارجية والعدل الأمريكيتين تدرسان هذه المواد بالتوافق مع الاتفاق الأمريكي التركي حول الترحيل والذي يعمل منذ أكثر من 30 عاما”.

كما قال المسؤول التركي إن أوباما أكد لأردوغان “دعم الولايات المتحدة الحازم للحكومة التركية المنتخبة وفقا لمبادئ الديمقراطية”.

ولفت إلى أن أوباما اقترح على نظيره التركي “تقديم المساعدة الشاملة في التحقيق بمحاولة الانقلاب على السلطة في البلاد”.

يذكر أن السلطات التركية تتهم فتح الله غولن بالوقوف وراء المحاولة الفاشلة للانقلاب العسكري، التي شهدتها البلاد ليلة الجمعة، 15 يوليو/تموز، إلى السبت، 16 يوليو/تموز.

أما فتح الله غولن، فيرفض جميع الاتهامات بتورطه في محاولة الاستيلاء على السلطة في تركيا، مؤكدا أنه يدين بشدة هذه المبادرة.

 

 

Print Friendly

أخبار تهمك (بواسطة علامة)