المرجع المُدرّسي يدعو القيادات الدينية والسياسية إلى “حوار بنّاء” ويدين الهجمات الإرهابية في فرنسا

المرجع المُدرّسي يدعو القيادات الدينية والسياسية إلى “حوار بنّاء” ويدين الهجمات الإرهابية في فرنسا

 

 

دعا سماحة المرجع الديني آية الله العظمى السيد محمد تقي المُدرّسي، دام ظله، القيادات الدينية والسياسية في العراق إلى “الحوار البناء” والخروج باستراتيجيات حكيمة فيما يخص الوضع الراهن.

وقال خلال كلمته الأسبوعية، من مكتبه اليوم، إن القيادات الدينية والسياسية على كافة المستويات مطالبة اليوم بالمزيد من الحوار البنّاء للخروج باستراتيجيات حكيمة من اجل العبور من المرحلة الراهنة.

وأكد أن الاحتلال الأمريكي أحدث “شرخاً كبيراً” بين أبناء الشعب العراقي.

وقال “الاحتلال كان حدثاً كبيراً في تاريخ العراق وأثاره السلبية لا تزال تتفاعل على الساحة ومنها الشرخ الكبير بين أبناء الوطن الواحد وتمزيق الشعب إلى طوائف دينية وعرقية“.

وأضاف، “إن من أهم واجباتنا اليوم إعادة اللحمة الوطنية والمحافظة على وحدة الأرض العراقية”.

وأشار المرجع المُدرّسي، إلى أن عناصر القوة لدى الشعب العراقي لا تزال كثيرة.

وقال “تمسك أبناء الشعب العراقي بقيم الدين وتراث الوطن من أهم عناصر القوة لديه، وعلينا استثمار هذه القوة للعبور إلى المستقبل الزاهر.

وفي الشأن الدولي، أدان سماحة المرجع المُدرّسي، جريمة دهس المواطنين الفرنسيين في احتفالات العيد الوطني في  “نيس الفرنسية”.

وقال “ندين بأقسى العبارات العملية الجبانة ضد الآمنين المحتفلين بالعيد الوطني في فرنسا”.

وأضاف، “إن فيما حدث ضد الآمنين في فرنسا دلالة واضحة على أن الإرهاب لا لون”.

وتابع “لا يمكن أن نؤيد إرهابيين (كالخلقيين) – منظمة خلق الإيرانية المعارضة – ونحارب آخرين فهم في الجريمة سواء وعلى العالم أن يكون أكثر جدية في مواجهة وباء الإرهاب العالمي وعدم التمييز بين إرهابي وآخر”.

Print Friendly

أخبار تهمك (بواسطة علامة)