السيد الصدر يدعو الى عدم الانجرار وراء “الخطابات الرنانة للإرهاب” ويصف إسرائيل بـ “العدو الأكبر”

السيد الصدر يدعو الى عدم الانجرار وراء “الخطابات الرنانة للإرهاب” ويصف إسرائيل بـ “العدو الأكبر”

دعا زعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر، اليوم الجمعة، الحكومات العربية الى الوقوف مع فلسطين وعدم الانجرار وراء “الخطابات الرنانة للإرهاب”، وفيما وصف إسرائيل بـ “العدو الأكبر”، أكد استعداده لـ “مقاومة إسرائيل كما تمت مقاومة الاحتلال الأميركي”.  

وقال ال مقتدى الصدر، في كلمة له ألقاها نيابة عنه علي النعماني خلال خطبة صلاة الجمعة في مسجد الكوفة بالنجف، “أدعو الشعوب إلى عدم الانجرار خلف الخطابات الرنانة للإرهاب والإرهابيين والتي تتصدر المشهد العربي فمتى صار قتل الشخص من الطائفة الأخرى والتصدي للطوائف وترك التصدي للاحتلال وهذا ما صرح به بعض علماء السوء من المذهب الشاذ في السعودية وغيرها”.

ودعا السيد الصدر، تلك الشعوب الى “التوحد تحت راية تحرير فلسطين سنة وشيعة وعرباً وكرداً من الدول العربية والخليجية والشامية ومصر وبلاد إفريقيا كافة”، مبيناً أن “هذه الدول يقع على عاتقها المسؤولية الكبرى في التوحد من أجل تحرير فلسطين وإنهاء معاناة الشعوب التي تعاني ويلات الحروب من دون الالتفات الى اختلاف العقائد والمذاهب”.  

وأضاف اليدصدر، أن “فلسطين جرح العرب بل جرح الإسلام وباتت دولنا تحتل واحدة بعد الأخرى فلابد للشعوب أن تنتفض وتترك الصراعات المذهبية والعرقية”، مخاطباً الفلسطينيين “ها أنا أضم صوتي إلى صوتكم وادعم مقاومتكم وأؤيدها وأنا على أتم الاستعداد لمقاومة العدو الأكبر إسرائيل كما قاومت الاحتلال الأميركي”.

وطالب زعيم التيار الصدري، الحكومتين السورية والسعودية بـ “ترك التصارع مع شعوبها وترك حربها مع اليمن والتوجه إلى تحرير الجولان وتحرير فلسطين المحتلة بدل أن يصب الحكام جام غضبهم على شعوبهم بحجة التصدي إلى الإرهاب”.

Print Friendly

أخبار تهمك (بواسطة علامة)