نواب يتهمون داعش باختطاف العشرات من النساء الايزيديات والمسيحيات والاطفال التركمان

نواب يتهمون داعش باختطاف العشرات من النساء الايزيديات والمسيحيات والاطفال التركمان

اتهم نواب من كتل سياسية مختلفة، اليوم الثلاثاء، تنظيم (داعش) باختطاف نحو الفين وستمئة ايزيدية ومسيحية ومئة وخمسين طفلاً تركمانياً في المناطق التي سيطر عليها.

وقال النائب عن المكون الايزيدي، حجي كندور، قال إن “تنظيم (داعش) خطف قرابة ألفي ايزيدية”، مبيناً أن “القسم الأكبر من الايزيديات المختطفات موجودات في الموصل وتلعفر، بحسب المعلومات المتوفرة لدينا”.

وأكد كندور، أنه “يعتزم اللقاء بمحافظ الأنبار صهيب الراوي لتدقيق المعلومات بشأن تحرير القوات الأمنية ثلاثمئة وخمسين ايزيدية في الفلوجة”، مستدركاً بالقول، أن “المعلومات التي وصلته تبيّن تحرير ثلاث ايزيديات فقط في الفلوجة”.

بدوره قال رئيس كتلة الرافدين المسيحية يونادم كنا، إن هنالك “مئة امرأة مسيحية مختطفة لدى تنظيم (داعش) في مدينة الموصل”، لافتاً إلى أن “مجموعة أخرى من المسيحيات كبيرات السن يتم رعايتهن من قبل جيرانهن المسلمين في المدينة بعيد عن أعين تنظيم (داعش)”.

بدوره قال النائب التركماني أرشد الصالحي، إن “مجموع النساء  المختطفات لدى تنظيم (داعش) منذ شهر حزيران  الفين واربعة عشر، يتراوح بين اربعمئة وخمسمئة امرأة”، مؤكداً أن “(داعش) اختطف أكثر من مئة وخمسين طفلاً تركمانياً واحتجزهم في الموصل من دون معرفة مصيرهم حتى الآن”.

Print Friendly

أخبار تهمك (بواسطة علامة)