المرجع المدرسي في درسه القرآني يحذر من انتشار الثقافة الانهزامية الانبطاحية

المرجع المدرسي في درسه القرآني يحذر من انتشار الثقافة الانهزامية الانبطاحية

تحدث سماحة المرجع الديني آية الله العظمى السيد محمد تقي المدرسي في درسه التفسيري، في مكتبه بمدينة كربلاء المقدسة، عن تجربة النبي إبراهيم الخليل عليه السلام في مواجهة الطاغوت والشرك. 

وقال سماحته، إن إعلان البراءة من الطاغوت هي الأساس الأول للدين الرباني،  وهو ما أوضحه الله تعالى في كتابه الكريم، موضحاً أن من يكن خانعاً للطاغوت، ويقول أنا مؤمن فهذا ليس بإيمان. 

واضاف سماحته قائلا: المهمة الملقاة علينا هي أن نقطع أيدي الطغاة المفسدين عن العبث في مصائر الشعوب.

وقال سماحته أن من يدعي أنه بسبب مقاومتنا للطاغوت،  نحن نخسر،  ونُقتل ونُعتقل وتُسحب جنسياتنا،  عليه ان يعلم أن ذلك أمراً  طبيعياً، وأن عمله هذا يحد من فساد الطاغوت، حتى يأذن الله بزواله. 

وحذر سماحته من انتشار الثقافة الانهزامية الانبطاحية، بسبب عدم  البراءة من الطاغوت الفاسد. وقال سماحته أن بسبب البراءة من الطاغوت تتحقق الهداية على جميع الصعد، لافتا الى ان الهداية المستمرة والعالية تستتبع البراءة والجهاد . 

Print Friendly

أخبار تهمك (بواسطة علامة)