نشطاء يطلقون حملة إعلامية في البحرين تمهيداً لتظاهرات الجمعة تحت شعار “يسقط حمد”

نشطاء يطلقون حملة إعلامية في البحرين تمهيداً لتظاهرات الجمعة تحت شعار “يسقط حمد”

أعلن نشطاءُ إعلاميون محليّون عن إطلاق حملة إعلامية على مواقع التواصل الاجتماعي تحت وسم #يسقط_حمد تأييداً للتظاهرات التي دعا إليها تيار الوفاء الإسلامي – أحد القوى الثورية المعارضة في البحرين – والتي يُتوقع إنطلاقها في مناطق البحرين الجمعة المقبلة.

وتبنت الحسابات التابعة للبلدات البحرانية الحملة المذكورة، ودعت للمشاركة الفاعلة فيها، كما دعت للمشاركة في تظاهرات الجمعة.

ووضع الناشطون الحملةَ في سياق الاستنكار الشّعبي لتعدّي الإعلام السعودي والخليفي على قيادات الثورة المعتقلين وما يتعرضون له من “تعذيب نفسي وجسدي”، وذلك على النحو الذي ظهر مع الفيلم الأخير الذي بثته قناة “العربية” السعودية السبت الماضي، والذي انطوى على تلفيقات ضد القادة.

وقال منظمو الحملةِ بأن الفيلم أراد أن يمارس “حربا نفسية” ضد القادة، وهو ما سيؤكد المواطنون إفشالها عبر تظاهرات “يسقط حمد” ومواجهة “الإعلام السعودي والخليفي” الذي يتعمد “إهانة القادة والنيل من مكانتهم”.

يُشار إلى أن شعار “يسقط حمد” من أبرز الشعارات تميّزت بها الثورة البحرانية، وهو يختصر المطلب الرئيس للثورة بـ”إسقاط النظام ومحاكمة رموزه الخليفيين”.

وعبّر المواطنون، على مدى السنوات الخمس الماضية، عن الشعار المذكور بوسائل مختلفة، وبينها النغمة الشهيرة (تن تن تتن)، وكتابة اسم الحاكم الخليفي، حمد الخليفة، على الشّوارع لتكون موطئاً للأقدام.

Print Friendly

أخبار تهمك (بواسطة علامة)