قائد ميداني في نبل والزهراء: لا سبيل امام المسلحين الا الهروب الى تركيا

قائد ميداني في نبل والزهراء: لا سبيل امام المسلحين الا الهروب الى تركيا

اكد قائد ميداني في نبل والزهراء، اكد ان انهيار صفوف المسلحين مستمر في المدينتين امام القوات السورية والحليفة لها، مشددا على ان لا سبيل امام المسلحين الا الهروب الى تركيا التي تخلت عنهم ولا تستقبلهم.

وقال القائد الميداني، حسن عمورة، في تصريح له اليوم، قال ان: الناس هنا فرحون جدا، وبعض قادة الحملة العسكرية قد دخلوا منذ قليل وزاروا في بلدتنا مقبرة الشهداء، وهم الان في ضيافة الاهالي، وفرحة الناس هنا لا توصف.

واشار عمورة الى ان الناس تسير في الشارع ولا تدري ماذا تفعل من فرحتها، مشيرا الى ان الشعب السوري يعرف مدى شجاعة اهالي هذه المناطق المحاصرة في مختلف المحافظات السورية.

وشدد القائد الميداني حسن عمورة على ان هذه المناطق لم تحاصر الا لاسباب ومنها شجاعة أهاليها في القتال، وتشكيلهم خزانا بشريا من الشجعان الابطال، الذين سينضمون الى الجيش العربي السوري.

واشار عمورة الى ان المسلحين يخافون الان من لا يتم تطويق كامل حلب مع جزء من ريفها الشمالي، وهذا ما يمكن ان يكون الخطة القادمة، معتبرا ان خيارات المسلحين هي فقط ان يهربوا الى تركيا، وتركيا لا تستقبل الرجال عادة.

Print Friendly

أخبار تهمك (بواسطة علامة)