الخارجية الايرانية: القرار السعودي بقطع جاء للتغطية على الخطيئة الكبرى باعدام الشيخ النمر

الخارجية الايرانية: القرار السعودي بقطع جاء للتغطية على الخطيئة الكبرى باعدام الشيخ النمر

أعلنت ايران بان القرار السعودي بقطع العلاقات معها جاء للتغطية على الخطيئة الكبرى باعدام الشيخ النمر

وأشار مساعد وزير الخارجية الايراني، حسين امير عبد اللهيان، الى الدور السعودي في زيادة التوتر في المنطقة ونمو الارهاب والتطرف فيها والاضرار بشعوبها، عبر مؤامرة خفض اسعار النفط وجهودها السلبية في المفاوضات النووية.

واوضح عبد اللهيان ان ايران تعتبر من اكثر الدول امنا في المنطقة وان البعثات الدبلوماسية جميعها تمارس واجباتها في ظروف امنة تماما.

جاء هذا الموقف بعد ان اعلن وزير الخارجية السعودي ان بلاده قطعت العلاقات الدبلوماسية مع ايران.

وكانت الخارجية الايرانية قد استدعت القائم بأعمال السفارة السعودية في طهران، واكدت له احتجاجها الشديد حيال جريمة اعدام آية الله الشيخ النمر، فيما اجرى وزير الخارجية محمد جواد ظريف اتصالات مع نظرائه في دول عدة، كما بحث تداعيات جريمة الاعدام مع الامين العام للامم المتحدة بان كي مون ومفوضة الاتحاد الاوروبي، واعرب الدوما الروسي والخارجيتان الفرنسية والالمانية عن الاسف لجريمة الاعدام محذرين من خطر التصعيد.

Print Friendly

أخبار تهمك (بواسطة علامة)