مخاوف دولية من تداعيات اعدام الشيخ النمر.. السعودية تقود المنطقة إلى مزيد من التوتر الطائفي!

مخاوف دولية من تداعيات اعدام الشيخ النمر.. السعودية تقود المنطقة إلى مزيد من التوتر الطائفي!

الهدى – حسين الخشيمي

أثار إعدام آية الله الشيخ نمر النمر موجة من ردود الأفعال الحكومية والشعبية في العديد من دول المنطقة التي استنكرت تجرؤ السلطات السعودية على قتل أحد الرموز المهمة لدى الشيعة في السعودية.

وبذلك فأن المنطقة مقبلة في الأيام القادمة  على مزيد من التوتر الطائفي، كما أن السعودية وبعد إعدامها للشيخ النمر أصبحت أكثر عرضة للانهيار بفتحتها جبهات متعددة لمواجهة الشيعة في المنطقة، خصوصاً وإنها عمدت إلى قتل ابرز علماء الدين في المنطقة الشرقية ذات الغالبية الشيعة.

إلى ذلك خرج المئات من أهالي المنطقة الشرقية بالسعودية منددين بحكم “آل سعود” ورددوا خلال مسيرات نظموها “يسقط آل سعود” فيما تظاهر ناشطون بحرينيون في مدن متفرقة من البحرين .

فيما نظم رجال الدين وطلبة الحوزة العلمية في كربلاء المقدسة وقفة احتجاجية وسط كربلاء شارك فيها عدد من الناشطين وأهالي المدينة وشخصيات دينية وسياسية من البحرين واليمن والسعودية .

بان كي مون يشعر “بفزع شديد” وألمانيا متخوفة من زيادة التوتر …

من جهته قال الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون إنه شعر “بفزع شديد” بسبب إعدام الشيخ النمر و 46 شخصا آخرين في السعودية ودعا إلى الهدوء وضبط النفس ، وأشار إلى أنه أثار قضية الشيخ النمر مع الزعماء السعوديين خلال عدة مناسبات وحث السعودية على تخفيف كل أحكام الإعدام التي صدرت.

واعربت ألمانيا عن قلها من تنفيذ السلطات السعودية لحكم الإعدام بحق الشيخ النمر، مؤكدةً أن “عقوبة الإعدام صورة غير إنسانية من صور العقاب”.

وقال مسؤول من وزارة الخارجية الألمانية “إن إعدام نمر النمر يذكي مخاوفنا الحالية من زيادة التوتر وتعميق الخلافات في المنطقة”.

قلق أميركي من تأجيج التوترات في المنطقة …

أعربت الولايات المتحدة عن قلقها إثر إعدام السعودية الشيخ النمر، فيما حذرت من أن هذه الخطوة التي أثارت غضب الأوساط الشيعية “تهدد بتأجيج التوترات الطائفية” على حد وصفها.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية جون كيربي في بيان إن “الولايات المتحدة تحث حكومة السعودية على السماح بالتعبير عن الاحتجاج بطريقة سلمية”، مطالبا الرياض بـ “احترام وحماية” حقوق الإنسان.

ودعا مسؤولي المنطقة إلى “مضاعفة جهودهم لتخفيف حدة التوترات الإقليمية”.

إيران : الرياض ستدفع ” ثمنا باهضاً ” .

ونظم عدد من الناشطين في إيران وقفة احتجاجية سلمية امام السفارة السعودية في طهران، لكن عددا من المحتجين الغاضبين بادروا الى اقتحام مبنى السفارة، فيما استدعت إيران القائم بالأعمال السعودي في طهران، احمد المولد وابلاغه احتجاج بلادها على اعدام آية الله الشيخ نمر باقر النمر.

من جهته أدان المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية حسين جابر انصاري إعدام السلطات السعودية لرجل الدين البارز الشيخ نمر النمر.

وقال إن “الرياض ستدفع ثمنا باهضا لهذا الاجراء الذي اقدمت عليه”.

الهند وباكستان …

وشهدت الهند وباكستان تظاهرات احتجاجية على تنفيذ حكم الإعدام بحق الشيخ النمر من قبل السلطات السعودية.

وخرج المئات من المتظاهرين في الهند احتجاجاً على اعدام الشيخ النمر جابوا شوارع الهند مرددين هتافات مناوئة لحكام آل سعود وأمريكا والكيان الصهيوني، واعتبروا ان اعدام الشيخ جريمة تكشف حجم العداء للإسلام.

وفي باكستان ندد المتظاهرون باعدام الشيخ النمر واعتبروا تصرف السلطات السعودية بـ “الجبان”.

العراق : تكميم الافواه وتصفية المناوئين لن تجلب الا مزيدا من الدمار

وأعربت الحكومة العراقية عن أسفها الشديد لإعدام الشيخ النمر من قبل السلطات السعودية.

وقال رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي في بيان له إنه “شعر بالصدمة”.

وأضاف “تلقينا بأسف بالغ وصدمة شديدة نبأ تنفيذ حكم الإعدام للشيخ نمر النمر من قبل السلطات السعودية”.

واعتبر أن “التعبير عن الرأي والمعارضة السلمية هما حقان أساسيان من حقوق الانسان تكفلهما الشرائع السماوية والقوانين الدولية وان انتهاكهما يؤدي الى تداعيات على الأمن والاستقرار والنسيج الاجتماعي لشعوب المنطقة”.

واشار الى ان “سياسة تكميم الافواه وتصفية المناوئين لن تجلب الا مزيدا من الدمار والخراب على الحكومات والشعوب كما ان الواقع وسنن التاريخ اثبتت ان الظلم واستخدام وسائل القمع لن تدوم مهما طال الزمن”.

اليمن ولبنان: السعودية ترتكب خطأً فادحاً …

وفي اليمن أدانت حركة انصار الله اعدام السلطات السعودية الشيخ النمر واعتبرت إن إعدامه جاء بعد محاكمة “صورية”، في حين استنكر المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى في لبنان تنفيذ حكم الإعدام في رجل الدين الشيعي السعودي نمر النمر، ووصفه بأنه “خطأ فادح”.

وقال الشيخ عبد الأمير قبلان نائب رئيس المجلس في بيان إن “إعدام الشيخ النمر إعدام للعقل والاعتدال والحوار”.

مفتي الديار السورية …

وفي سوريا اعتبر المفتي العام للجمهورية العربية السورية الشيخ أحمد بدرالدين حسون، أن من اغتال الشيخ محمد سعيد البوطي في تفجير ارهابي عام 2013 هم أنفسهم من اعدموا الشيخ نمر النمر في السعودية.

وقال إن “العالم الاسلامي فوجئ باستشهاد علامة دعا إلى السلام والمحبة والاخاء ، والذي ما حمل سلاحاً بيده يوماً إلا سلاح كلمة الإيمان الخيرة “.

ولفت حسون إلى أن الشيخ النمر استشهد على يد دولة تدعي انها تحارب الارهاب وانها “اقامت حلفا لمحاربة الارهاب ثم تقوم بأشد انواع الارهاب وهي قتل عالم من علماء الامة”.

Print Friendly

أخبار تهمك (بواسطة علامة)