سخاء خدام زائري الأربعين .. تعدى الحدود وعجز العالم عن استيعابه

سخاء خدام زائري الأربعين .. تعدى الحدود وعجز العالم عن استيعابه

تقرير مرتضى الخزعلي 

لايختلف اثنان على الخدمة الكبيرة التي يقدمها خدام الإمام الحسين {ع} لزائري الأربعينية على كرم الضيافة بتوفير كل ما لذّ وطاب من الطعام حتى أصبح زائر الإمام الحسين {ع} موفرة له كل وسائل السفر من الطعام والراحة والمكان للنوم لينزل عند خَدَمة الإمام الحسين {ع} مكرما آمنا تُلبى له جميع احتياجاته رغم ما تعيشه البلاد من أزمة مالية خانقة ، حيث نظم أصحاب المواكب الحسينية موائد طعام تجاوزت الكيلومترات ، موصلين رسالة إلى العالم بأن كرم العراقيين لازال موجوداً رغم الأزمات التي مرت بهم .

وشهدت مراسم الزيارة الأربعينية لهذا العام مد أطول سفرة طعام في العالم تقدر بعشرات الكيلومترات ، امتدت من محافظة البصرة وصولا إلى محافظة ذي قار ، حيث وضعت مجموعة كبيرة ومختلفة من أصناف الطعام .

وقال مشاركون في مد السفرة أن ” هذه الخدمة تعتبر قليلة لزائري الإمام الحسين {عليه السلام} ؛ لأننا مهما فعلنا نعتبر أنفسنا مقصرين أمام سيد الشهداء {عليه السلام} ” .

يذكر أن هذه الموائد حَوت على أصناف مختلفة من الطعام والشراب ، بل تجاوزت الحدود المعروفة في فن الضيافة الذي يشتهر به العرب لتتعدى إلى فن ضيافة الإمام الحسين لزائريه الذي فاق التصور من خلال اختلاف أنواع الطعام والشراب ، وتوفير المستلزمات الطبية ، وتوفير متخصصين في العلاج الطبيعي داخل المواكب الحسينية .

الشيخ أبو علي الخزاعي احد منظمي المواكب الحسينية في قضاء الجبايش بمحافظة ذي قار قال لوكالة {الفرات نيوز} اليوم أن ” خدمة زائري أربعينية الإمام الحسين {عليه السلام} في هذا العام تضاعفت أكثر من العام الماضي رغم الأزمة المالية الحاصلة في الدولة ، إلا إننا نعتبر أنفسنا مقصرين في خدمة زائري الإمام الحسين {عليه السلام} ” .

فيما قال حيدر الكعبي احد زائري أربعينية الإمام الحسين {عليه السلام} ، أن ” خدمة زائري ابي عبدالله الحسين {ع} ليس لها وجود أو نظير في كافة انحاء العالم ، من حيث كرم وإيثار هؤلاء المؤمنين الذين يترنمون بهذه الخدمة المباركة وهم سعداء بها ،والحقيقة اننا لم ولن نجد خدمة وكرما وبذلا في سبيل الله والإمام الحسين {ع} اسمى وارقى وارفع من هذا العطاء والحزن والتضحية التي يجسدها هؤلاء الخَدَمة بتقديمهم الرعاية والراحة والطعام والشراب لزوار سيد الشهداء وأهل بيته وأصحابه {سلام الله عليهم} ” . 

وفي نفس السياق استكملت الأمانة العامة للعتبة الحسينية المقدسة كافة التحضيرات الخاصة بخطتها الخدمية لاستقبال الجموع المليونية الوافدة ؛ لإحياء مراسم زيارة أربعينية الإمام الحسين {عليه السلام} ، فيما قال رئيس قسم الشؤون الخدمية الخارجية في العتبة الحسينية محمد أبو دكة ، انه ” تم استكمال كافة التحضيرات الخاصة بالخطة لتقديم أفضل الخدمات للزائرين خلال زيارة أربعينية الإمام الحسين {عليه السلام} ” . 

كما أعلنت محافظة كربلاء المقدسة عن مشاركة زوار من 60 دولة عربية وأجنبية في زيارة أربعينية أبي الاحرار {عليه السلام} هذا العام ، حيث قال النائب الأول لمحافظ كربلاء جاسم الفتلاوي ، إن ” من ابرز الدول التي شارك زائروها بزيارة الأربعين هي استراليا ، والصين ، وأمريكا الشمالية ، وأمريكا الجنوبية ، ودول شرق آسيا ، بالإضافة إلى كوريا الشمالية ، وكوريا الجنوبية ، وجزء من دول أوروبا ” .

وأشاد احد الزوار الأجانب لوكالة {الفرات نيوز} اليوم بخدمة وكرم خدمة الإمام الحسين {ع} ، معتبرا هذه الخدمة التي يقدمونها للزائرين خارقة للعقل .

نائب رئيس لجنة الاقتصاد النيابية الممثل عن الصابئة المندائية حارث شنشل قال لوكالة {الفرات نيوز} اليوم ، أن ” هناك مجاميع كبيرة من الصابئة المندائية شاركت مع زائري الإمام الحسين {عليه السلام} أداء زيارة الأربعين ، ووجدت ما لذَّ وطاب من الطعام والخدمة المميزة ” ، مبينا أن ” هذا يعبر عن وحدة الشعب العراقي وهي رسالة موجهة بأن العراق قوي رغم الظروف التي مرت به ” ، داعيا إلى استثمار الزيارات المليونية في تفعيل السياحة الدينية ؛ لكي تنعكس ايجاباً على موازنة البلاد التي تعاني من أزمة مالية ؛ بسبب انخفاض أسعار النفط .

كما أعلن مطار النجف الاشرف جدول الرحلات القادمة والمغادرة أمس الأحد البالغة {97} رحلة اغلبها من مطاري طهران وبيروت في إطار التزايد في أعداد الرحلات ؛ لتأدية الزوار العرب والأجانب لزيارة أربعينية الإمام الحسين (عليه السلام) .

وتوقعت محافظة كربلاء المقدسة وصول عدد الزوار الأجانب الى أكثر من 5 ملايين زائر تتصدر تلك الدول الجمهورية الإسلامية الإيرانية .

وفي نفس الشأن أعلن مدير عام المنافذ الحدودية اللواء سامي السوداني ، إن ” أعداد الوافدين من جمهورية الإسلامية الإيرانية سيصل إلى أكثر من {4} ملايين زائر خلال زيارة الأربعين ” ، منوها إلى وجود {15} مكتبا سياحيا في طهران ، بالإضافة إلى فتح {14} مكتبا في المحافظات ” .

وفيما يخص الجهد الطبي المقدم للزائرين الكرام فقد أعلنت دائرة صحة كربلاء أمس الأحد عن استقبال أكثر من مليون ونصف المليون مراجع خلال خطة طوارئ زيارة الأربعين .

وذكر بيان لدائرة صحة كربلاء المقدسة تلقت وكالة {الفرات نيوز} نسخة منه ، إن ” عدد مراجعي شعب الطوارئ والاستشاريات في المستشفيات عقب انتهاء اليوم السادس من تطبيق خطة طوارئ زيارة الأربعين التي دخلت حيز التنفيذ إبتداءً من العاشر من شهر صفر ، قد وصل إلى {298,888} مراجعاً ، في حين بلغ عدد الزائرين الذين استقبلتهم المفارز الطبية {1,420,202} زائر ” ، أما عدد الإحالات التي تم علاجها ، ونقلها بعجلات الإسعاف الفوري قد وصل إلى {13,194} إحالة ، بينما بلغ عدد العمليات {278} عملية إلى جانب {568} ولادة طفل ” .

وعن الجهد الأمني فقد أعلنت قيادات الشرطة في جميع المحافظات تأمينها للطرق التي يسلكها الزائرون صوب قبلة الأحرار الإمام الحسين {عليه السلام} .

وتشير توقعات إلى أن تكون زيارة العام الحالي هي الأعلى من سابقاتها ، حيث ان الوافدين في زيادة ملحوظة بعدد الزوار العرب والأجانب .

وما تزال مدينة كربلاء المقدسة توافد ملايين الزائرين من داخل العراق وخارجه سيراً على الأقدام بمناسبة زيارة الأربعين للإعلان عن ولائهم لسيد شباب أهل الجنة الإمام الشهيد الحسين بن علي {عليهما السلام} سبط رسول الله {صلى الله عليه وآله وسلم} .

Print Friendly

أخبار تهمك (بواسطة علامة)