جنايات كربلاء جنايات تحكم بالاعدام شنقاً على أربعة دواعش ادينوا بقتل الجندي مصطفى العذاري

جنايات كربلاء جنايات تحكم بالاعدام شنقاً على أربعة دواعش ادينوا بقتل الجندي مصطفى العذاري

أصدرت محكمة جنايات محافظة كربلاء، اليوم الثلاثاء، أصدرت حكماً بالاعدام شنقاً حتى الموت، على أربعة منتمين لتنظيم “داعش” ادينوا بقتل الجندي مصطفى العذاري في شهر آيار الماضي.

وقال رئيس المحكمة محمود عباس هادي، في بيان صدر اليوم، إن “المحكمة نظرت في دعوى أربعة متهمين بقتل الجندي مصطفى العذاري”، مبيناً أن “الأدلة كانت كافية لإثبات ارتكاب هؤلاء المتهمين الجريمة”.

وأضاف هادي، أن “الضحية كان ضمن القوات الأمنية، واصطدم في مواجهة مسلحة ضد تنظيم داعش الإرهابي في منطقة الهياكل التابعة لقضاء الفلوجة، واصيب في ساقه، وأدى ذلك إلى أسره من قبل المجموعة الإرهابية”.

وأشار الى، أن “المجموعة الارهابية قامت بالتجوال في مدينة الفلوجة ومعها الضحية، قبل أن يتم إعدامه وتعليقه على الجسر الرابط بين قضائي الفلوجة والصقلاوية لمدة ثلاثة ايام”.

وتابع، أن “المحكمة قضت على المدانين جميعاً بالاعدام شنقاً حتى الموت وفق المادة 4اربعة من قانون مكافحة الارهاب”.

وأعلنت اللجنة الأمنية في مجلس محافظة كربلاء، في الثلاثين من آيار السابق، عن اعتقال ثلاثة من منفذي عملية إعدام الجندي مصطفى العذاري على حدود المحافظة المحاذية للأنبار، فيما اشار مصدر أمني إلى أن أحد المعتقلين هو سائق السيارة التي تجولت في الجندي بشوارع الفلوجة قبل تنفيذ عملية اعدامه.

Print Friendly

أخبار تهمك (بواسطة علامة)