المرجع المدرسي يحذر من حملات إعلامية ضد زيارة الأربعين واختزال مسيرة الحسين (ع) في جماعة دون أخرى

المرجع المدرسي يحذر من حملات إعلامية ضد زيارة الأربعين واختزال مسيرة الحسين (ع) في جماعة دون أخرى

حذر سماحة المرجع الديني آية الله العظمى السيد محمد تقي المدرسي، دام ظله، من حملات إعلامية تشنها بعض وسائل الإعلام ضد زيارة الأربعين لهذا العام، مؤكداً أنها “بدأت تتحدث بطريقة خبيثة عن الزيارة وتشيع خطورة تواجد الناس فيها لانتشار مرض الكوليرا”.

وقال سماحته في جانب من درس الأخلاق الأسبوعي، إن “رسالة الحسين (ع) كفيلة بخلاص العالم من فتك الأسلحة النووية والأوبئة والاستعباد وبغي السلاطين والجبابرة، ومنحهم العزة والكرامة”.

و رأى أن انتشار التشيع عبر رسالة الحسين في كل مكان في العالم وراء شن مثل هذه الحملات التي تريد أن تطفيء نور الله المتوهج بالحسين (ع) وشعائره.

وأكد المرجع المدرسي، إن “مسيرة الحسين (ع) أثرت بشكل واضح وكبير على الذين تبنوا في يوم ما خطاباً مضاداً لتلك المسيرة حتى اصبحوا يعترفون اليوم بوجود إمام قتل على يد حاكم ظالم وليس إمام الأمة كما كانوا يزعمون”.

وأوصى سماحته رجال الدين وطلبة الحوزات العلمية أن يعملوا بشكل جدي على رفع مستوى وعي الأمة الإسلامية بحضور الإمام الحسين ووجوده كحي بيننا وله رسائل وكلمات ينبغي أن تفهم وتترجم إلى واقع، مشدداً على ترسيخ فكرة أن “الإمام الحسين (ع) يجمع ولا يفرق” وأن “رايته توحدنا على اساس المبدأ والأيمان لا على اساس العشيرة والقبيلة أو المرجعية والحزب والوطن”.

ودعا المرجع المدرسي إلى عدم اختزال مسيرة الإمام الحسين (ع) في جماعة معينة وإنما وهو سيل يجرف كل التحزبات.

Print Friendly

أخبار تهمك (بواسطة علامة)