السفير البريطاني من كربلاء يؤكد ان جميع المتورطين بتجهيز اجهزة كشف المتفجرات تم سجنهم

السفير البريطاني من كربلاء يؤكد ان جميع المتورطين بتجهيز اجهزة كشف المتفجرات تم سجنهم

اكد السفير البريطاني في العراق فرانك بيتر، الاثنين، ان جميع المتورطين بتجهيز اجهزة كشف المتفجرات تم سجنهم، فيما اشار الى ان هناك قوانين صارمة للاموال المهربة.

وقال بيتر في مؤتمر صحافي عقده بمبنى محافظة كربلاء، ان “جميع المتورطين الذين قاموا بتجهيز اجهزة كشف عن المتفجرات لوزارة الداخلية قد تم سجنهم”، مبينا ان “بريطانيا تتعامل مع هكذا امور تتعلق بالفساد بصرامة”.

وأضاف بيتر ان “بريطانيا لديها قوانين صارمة بما يتعلق بالاموال المهربة العراقية”، مشيرا الى ان “حكومته تتخذ اجراءات صارمة لكل من يثبت تورطه في ذلك وومن ثم يتم اعادتها للبلد”.

وتابع بيتر ان “زيارتي لمحافظة كربلاء جاءت في مجال تطوير العلاقات بين المملكة والمحافظة في جميع القطاعات سياسيا واستثماريا وتجاريا، اضافة الى النظر في حل مشاكل المهجرين وامكانية تطوير البنى التحتية وتطوير التعليم والصحة بالمحافظة”.

وكشفت مجلة أميركية، الخميس، أن بائع أجهزة كشف المتفجرات البريطاني الجنسية ربح من العراق 38 مليون دولار، فيما وصفت تلك الاجهزة بأنها “أضحوكة تستند على لعبة أطفال” وأنها لم تعمل أبدا.

يذكر ان محكمة الجرائم الكبرى في العاصمة البريطانية لندن اصدرت في وقت سابق حكما بالسجن عشر سنوات لرجل الاعمال البريطاني جيمس ماكورميك بعد إدانته ببيع أجهزة مزيفة للكشف عن المتفجرات لعدة دول من ضمنها العراق.

Print Friendly

أخبار تهمك (بواسطة علامة)