تنسيقية كربلاء للحراك المدني: تعرضنا للتهديدات والضغوطات من المتورطين بالفساد

تنسيقية كربلاء للحراك المدني: تعرضنا للتهديدات والضغوطات من المتورطين بالفساد

قال أحد أعضاء تنسيقية كربلاء للحراك المدني المستقل انهم تعرضوا لعدد من التهديدات والضغوطات من قبل أدوات تابعة للجهات المفسدة في محافظة كربلاء المقدسة.

وأوضح مازن عبادي، لوكالة نون الخبرية، اليوم الخميس، وتابعته اذاعة الهدى، ان هناك ضغوطا عديدة تعرضنا لها خلال اليومين الماضين مع مراقبة دقيقة لتحركاتنا من جهات نعتقد انها تابعة لبعض الشخصيات المتورطة في الفساد والتي لايروق لها الإصلاحات التي تدعو إليها الجماهير وبدعم من المرجعية العليا.

وحمل عبادي الجهات الامنية والحكومة المحلية بشقيها مسؤولية السلامة على حياتهم وحياة اسرهم لكون ان التظاهرات التي تخرج الى الشارع جاءت وفقا للدستور والقانون وحاصلة على موافقات رسمية.

واضاف” ان خروج هذه التظاهرات جاءت مؤيدة لما دعت اليها المرجعية ونحن في الحراك نعتبرها تاييدا لنا كما اننا نعتبر انفسنا اليد الحديدية للسيد رئيس الوزراء حيدر العبادي لضرب الفاسدين كما دعت اليها المرجعية. 

وكان رئيس الحكومة العراقية حيدر العبادي قد اعلن، في وقت سابق عن حزمة قرارات إصلاحية وهي إلغاء مناصب نواب رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء، وتقليص شامل وفوري في إعداد الحمايات لكل المسؤولين في الدولة بضمنهم الرئاسات الثلاث والوزراء والنواب والدرجات الخاصة والمدراء العامون والمحافظون وأعضاء مجالس المحافظات ومن بدرجاتهم، فيما وجه بإبعاد جميع المناصب العليا عن المحاصصة الحزبية والطائفية، وإلغاء المخصصات الاستثنائية لكل الرئاسات والهيئات ومؤسسات الدولة والمتقاعدين منهم.

كما وجّه بفتح ملفات الفساد السابقة والحالية تحت إشراف لجنة عليا لمكافحة الفساد تتشكل من المختصين وتعمل بمبدأ (من أين لك هذا)، داعيا القضاء إلى تكليف عدد من القضاة المختصين المعروفين بالنزاهة التامة للتحقيق فيها ومحاكمة الفاسدين، وترشيق الوزارات والهيئات لرفع الكفاءة في العمل الحكومي وتخفيض النفقات.

Print Friendly

أخبار تهمك (بواسطة علامة)