العمال الكردستاني: الهدنة مع انقرة لم يعد لها اي معنى، وأوغلو يؤكد بان بارزاني وافق على قصف مواقع الحزب

العمال الكردستاني: الهدنة مع انقرة لم يعد لها اي معنى، وأوغلو يؤكد بان بارزاني وافق على قصف مواقع الحزب

اعلن حزب العمال الكردستاني،  اليوم السبت، اعلن بأن الهدنة مع تركيا لم يعد لها أي معنى، رداً على القصف التركي على مواقعه في شمال العراق. 

وقال الحزب في بيان مقتضب صدر عنه اليوم، قال إن “هدنتا مع انقرة لم يعد لها أي معنى”.

واضاف الحزب ان “هذا القرار جاء بعد الضربات الجوية المكثفة للجيش التركي المحتل”، على حد وصفه.

وكان رئيس الوزراء التركي احمد داود اوغلو أكد، اليوم السبت، تنفيذ هجمات على معسكرات لحزب العمال الكردستاني شمال العراق، فيما اشار إلى تنفيذ هجمات بالتزامن على مواقع لتنظيم (داعش) في سوريا.

من ناحية اخرى اشار رئيس الوزراء التركي، اشار الى إن رئيس حكومة كردستان العراق مسعود بارزاني أكد له ان من حق تركيا تنفيذ العملية ضد العمال الكردستاني.

وفي مؤتمر صحفي بعد إعلان أنقرة عن تدخلها العسكري ضد “داعش” في سوريا، وقصف مواقع حزب العمال الكردستاني شمال العراق، قال أحمد داوود أوغلو، قال إن تركيا باتت محاطة بالنار، محذرا المنظمات الإرهابية من اختبار صبر بلاده.

وقال أوغلو: لن نسمح لأحد بتهديد تركيا وردنا سيكون واضحا، ولن نسمح لأحد بتهديد مواطنينا. 

وفي المقابل طالب رئيس إقليم كردستان مسعود البارزاني، اليوم السبت، طالب رئيس الحكومة التركية احمد داود اوغلو بإيقاف قصف مواقع حزب العمال الكردستاني في مدن الإقليم الحدودية “فورا”، وفيما دعا إلى حل المشاكل بين الطرفين بصورة سلمية، أبدى استعداده للتدخل كوسيط للوصول إلى حل سلمي وإنهاء النزاعات، بحسب ما ذكرته مصادر خبرية كردية. 

Print Friendly

أخبار تهمك (بواسطة علامة)