نواب: تخفيض رواتب الرئاسات الثلاث والدرجات الخاصة.. خطوة نحو عدالة اجتماعية

نواب: تخفيض رواتب الرئاسات الثلاث والدرجات الخاصة.. خطوة نحو عدالة اجتماعية

أكد أعضاء في مجلس النواب أهمية الخطوة التي اتخذها مجلس الوزراء في جلسته التي عقدت أمس الثلاثاء، بتخفيض رواتب الرئاسات الثلاث والدرجات الخاصة، عادين إياها بالخطوة “الايجابية” التي تُحقق العدالة الاجتماعية.

وطالب المواطنون بضرورة أن تكون رواتب الرئاسات الثلاث والدرجات الخاصة قريبة من رواتب الموظفين الآخرين، للابتعاد عن الفوارق الكبيرة والامتيازات التي تخلق فجوة بين الموظف والمسؤول في مؤسسات الدولة العراقية.

ووافق مجلس الوزراء على تخفيض رواتب المناصب الخاصة والرئاسات الثلاث، فرئيس مجلس الوزراء ونوابه، وخفضت رواتبهم بنسبة 50%، كما سيتقاضى رئيسا الجمهورية ومجلس النواب مقدار راتب ومخصصات رئيس مجلس الوزراء.

النائب عن التحالف الوطني فاطمة الزركاني قالت لـ(IMN) إن “العراقيين طالبوا في أوقات سابقة بان تكون هذه الخطوة سريعة وعاجلة، وان لا تبقى هناك فوارق بين موظفي الدولة، لتحقيق العدالة الاجتماعية وخلق حالة من الايجابية بين المؤسسات، وهذا ما تم تحقيقه، وهي خطوة ايجابية ومهمة”.

وأضافت أن “الخطوة التي اتخذت نظمت وحددت رواتب الوزراء والنواب والرئاسات الثلاث، وأصبح كل شئ أمام أنظار المواطنين الذين يعدون الرقيب الأول على مؤسسات الدولة، لذا نُرحب بقرارات مجلس الوزراء، وندعوه إلى إصدار كل قرار من شأنه تقديم الخدمة للمواطنين”.

وتابعت الزركاني “لا أعتقد أن هناك احد ينزعج من هذا القرار، الذي سيدعم خزينة الدولة وستحول تلك الأموال إلى مشاريع مهمة والى تبويبات أخرى تساعد المواطن”.

وسيكون راتب ومخصصات نواب رئيس الجمهورية ورئيس مجلس النواب بمقدار راتب ومخصصات نائب رئيس مجلس الوزراء، فضلا عن تخفيض مخصصات الوزير ومن هم بدرجته ومن يتقاضى رواتبهم بنسبة 45%، كما أن الراتب الذي سيتقاضاه عضو مجلس النواب بمقدار ما يتقاضاه الوزير بعد التخفيض.

من جهته قال النائب عن اتحاد القوى ظافر العاني لـ(IMN) إن “الأموال التي خفضت من رواتب الرئاسات الثلاث، يجب أن تكون داعماً لإخراج العراق من أزمته الاقتصادية، وكذلك تقديم المساعدات للعوائل النازحة، التي تعاني من ظروف إنسانية صعبة ربما لم يعشها غيرهم”.

وأكد على أهمية أن “يكون هناك صندوق للازمات والطوارئ، توضع فيه هذه الأموال حتى تعود منها الفائدة بعدما خفضت رواتب الرئاسات الثلاث والدرجات الخاصة، وهناك من يستحقها من عوائل الحشد الشعبي والنازحين”.

وقرر المجلس كذلك خفض مخصصات وكلاء الوزراء والمستشارين وأصحاب الدرجات الخاصة والمدراء العامين ومن هم بدرجتهم ومن يتقاضى راتبهم بنسبة 40%، وتخفيض مخصصات الموظفين بكافة عناوينهم الوظيفية في الرئاسات الثلاث والهيئات والمديريات المرتبطة بها بنسبة 30%.

إلى ذلك قالت النائب عن التحالف الكردستاني سوزان بكر لـ(IMN) إن “مجلس الوزراء اتخذ قرارا شجاعاً بتخفيض رواتب الرئاسات الثلاث والدرجات الخاصة، وهي خطوة نحو تحقيق العدالة الاجتماعية، وتعطي انطباعاً ايجابيا للمواطنين حول الاهتمام بهم والعمل على الخروج من الأزمة الاقتصادية التي يمر بها البلاد”.

وأضافت بكر أن “الوضع الاقتصادي الذي تمر به البلاد الآن حتم على مجلس الوزراء اتخاذ مثل هذا القرار وتخفيض الرواتب، حتى لا يشعر المواطن بان التقشف عليه فقط، وإنما على جميع الموظفين في الدولة العراقية، وهذه خطوة يشاد بها، وستكون لها آثار ايجابية في المستقبل نحو خلق روح من التواصل بين موظفي الدولة، والا يشعر احدهم بالغبن”.

وفي وقت سابق، أكد رئيس اللجنة القانونية النيابية محمود الحسن ان قرار مجلس الوزراء بتخفيض رواتب الرئاسات الثلاث والنواب والدرجات الخاصة سيكون نافذا على البرلمان ورئاسة الجمهورية وملزما لهما.

وقال الحسن لـ(IMN) إن “رواتب الدرجات الخاصة والمسؤولين جميعها حددت من قبل مجلس الوزراء حصرا”، مبينا أن “الرواتب يحددها مجلس الوزراء سواء كانت الاسمية منها أو المخصصات المتعلقة بالخطورة أو غيرها”.

وأضاف أن “قرارات مجلس الوزراء بتخفيض الرواتب ستكون نافذة على مجلس النواب ورئاسة الجمهورية، فضلا عن مجلس الوزراء والدرجات الخاصة والمدراء العامين”.

Print Friendly

أخبار تهمك (بواسطة علامة)