الصحة تدعو لمنع تداول أسلحة الأطفال خلال العيد تجنباً لحدوث إصابات بالعيون

الصحة تدعو لمنع تداول أسلحة الأطفال خلال العيد تجنباً لحدوث إصابات بالعيون

دعت وزارة الصحة، الخميس، إلى عدم استخدام أسلحة الأطفال خلال أيام العيد منعا لحدوث إصابات في العيون، مبينة أن العام الماضي شهد تسجيل 200 إصابة في العيون بسبب تلك الألعاب.

وقالت الوزارة في بيان تلقت السومرية نيوز نسخة منه، إن “العاب الأطفال المحرضة على العنف ذات الاطلاقات البلاستيكية تتسبب في كل عيد بعشرات الإصابات في صفوف الأطفال”.

وأضافت الوزارة أن “عيد الفطر في العام الماضي شهد تسجيل أكثر من 200 أصابه”، داعية إلى “عدم استخدام الأسلحة ومنع تداولها في أيادي الأطفال”.

وكانت وزارة الصحة أعلنت، في وقت سابق عن تسجيلها نحو 200 إصابة نتيجة استخدام الأطفال الألعاب المحرضة على العنف ذات الإطلاقات البلاستيكية خلال أيام عيد الفطر المبارك، ودعت الى تفعيل قرار منع استيرادها.

يوقررت الأمانة العامة لمجلس الوزراء منع تداول العاب الأطفال المحرضة على العنف، وطالبت بإدراجها ضمن توجيهات قيادات العمليات في بغداد والمحافظات، وسبقها تشريع مجلس النواب العراقي قانونا نهاية عام 2012 يقضي بحظر الألعاب المحرضة على العنف بكافة أشكالها. وتضمن القانون عقوبات تصل إلى ثلاث سنوات سجن، وغرامات مالية تصل إلى عشرة ملايين دينار لكل من استورد أو صنع ألعابا محرضة على العنف.

Print Friendly

أخبار تهمك (بواسطة علامة)