حقوق الإنسان تعد تقريرا حول استخراج لرفات المئات من ضحايا جريمة سبايكر بتكريت

حقوق الإنسان تعد تقريرا حول استخراج لرفات المئات من ضحايا جريمة سبايكر بتكريت

أعلنت وزارة حقوق الإنسان، اليوم الأربعاء، أنها تعد تقريرا حول عمليات استخراج نحو ستمئة رفات لضحايا جريمة سبايكر من داخل القصور الرئاسية في مدينة تكريت، فيما أشارت إلى أن جميع الضحايا تم دفنهم بشكل “غير نظامي” و”مخالف لأحكام الشرائع السماوية”.

وقالت الوزارة في بيان لها اليوم، إنها “أعدت تقريرا أوضحت فيه تفاصيل جديدة عن عمليات استخراج خمسمئة وسبة وتسعين رفاتا لشهداء مجزرة سبايكر، والذين تم تسليمهم إلى ممثلي دائرة الطب العدلي في بغداد في وقت سابق”.

ويوضح التقرير، وفقا لبيان الوزارة، أن “عمليات الحفر التي قامت بها فرق متخصصة من وزارة حقوق الإنسان للتحقيق في مجزرة سبايكر، شملت عشر مقابر جماعية من داخل القصور الرئاسية في مدينة تكريت، بعد أن تم تحريرها من دنس عصابات داعش الإرهابية”.

ويشير التقرير إلى أن “جميع الضحايا تم دفنهم بشكل غير نظامي ومخالف لأحكام الشرائع السماوية”، لافتا إلى أنه “تم العثور خلال عمليات الحفر أيضا على العديد من المقتنيات والمستمسكات مع رفات الشهداء”.

ويؤكد التقرير، أن “وزارة حقوق الإنسان تواصل عملها لإعداد محاضر الكشف والضبط عن كل حالة تم رفعها من داخل المقابر الجماعية”.

Print Friendly

أخبار تهمك (بواسطة علامة)