وزارة النفط تسعى الى زيادة الصادرات النفطية لتعويض انخفاض الاسعار بعد الاتفاق النووي

وزارة النفط تسعى الى زيادة الصادرات النفطية لتعويض انخفاض الاسعار بعد الاتفاق النووي

أكدت وزارة النفط، اليوم الثلاثاء، أنها ستزيد من من صادرات العراق النفطية لتعويض النقص المتوقع في الاسعار بعد الاتفاق النووي الايراني الذي اعلن اليوم، فيما أشارت الى أن طموح الدول المنتجة هو ان تكون الاسعار ما بين 70 الى 80 دولار للبرميل الواحد.

وقال المتحدث الرسمي باسم الوزارة عاصم جهاد في تصريح صحفي، إن “الاتفاق النووي الايراني سيمكن ايران من ضخ كميات كبيرة من النفط لتعويض جزء من الخسائر التي تكبدتها خلال الاعوام الماضية”، مبيناً أن “زيادة الصادرات النفطية الايرانية سيزيد من المعروض مقابل الطلب وبالتالي سيؤثر ذلك على انخفاض اسعار النفط اكثر”.

وأضاف جهاد أن “انخفاض الاسعار ستنعكس على الايرادات العراقية وموازنة العراق العامة”، مبينا أن “الوزارة ماضية في تحقيق زيادات اخرى للصادرات النفطية بعد ان حقق العراق اعلى معدل خلال الشهر الماضي لتقليل الاضرار على الموازنة الاتحادية بسبب انخفاض الاسعار المتوقعة خلال الفترة المقبلة”.

وأشار جهاد الى ان “سوق النفط ما زالت تعاني من هزات عديدة نتيجة عوامل عديدة منها عوامل خارج اوبك وبعضها سياسية وان هذه الاسعار من شانها ان تعاود الارتفاع مرة اخرى والتي تحتاج الى وقت”، لافتا إلى أن “طموح الدول المنتجة هو ان تكون الاسعار ما بين 70 الى 80 دولار للبرميل الواحد في هذه المرحلة على أقل تقدير”.

وتوصلت إيران والقوى الكبرى الست، اليوم الثلاثاء، الى اتفاق نووي تاريخي من شانه تخفيف العقوبات على طهران مقابل كبح برنامجها النووي، ومن المتوقع ان يسمح الاتفاق زيادة صادرات ايران النفطية بشكل كبير.

أخبار تهمك (بواسطة علامة)